ديناميكيّتنا

ADD to favourites العربية

أن نعيش كي يكون كلّ يوم جميلاً دائماً يكون بمثابة العيش من أجل ذاتنا. مثالنا هو يسوع المتروك. لا بل، في كلّ مرّة يطلّ، هو حظّ لنا، لأنّها فرصة كي نحبّه. تأتي السعادة إن نحن عشنا من أجله. إذ بفضل محبّة يسوع المتروك نتوصّل لأن نكون مليئين بالروح القدس. ليس هناك طرق أخرى. ممّاذا تفهم بأنّك لست ‘فوق‘؟ من كوننا لا نملك الجرأة لنقول لصديقنا: “لنحافظ على يسوع في الوسط” هذا هو ميزان الحرارة.

Contributors:
Date: 1999-08-14
Format: video
Length: 5'